مدير لأول مرة

Facebook
LinkedIn
Twitter
Google+
http://blog.wuzzuf.net/%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B1%D8%A9/">
Pinterest
SHARE

عندما تصبح مديرا للمرة الأولى، فإن هذا يعني أن حياتك لن تكون أبداً كما كانت من قبل . لانك أصبحت على أعتاب مرحلةجديدة من حياتك العملية ستواجه فيه تحديات لا نهاية لها ، تتمثل في تحقيق الأهداف المطلوب منك تحقيقها من خلال الأخرين. وتلك التحديات هو جوهر عملية الإشراف والإدارة .

الشهور الأولى : منذ الأسبوع الأول من توليك مهمة الإدارة لأول مرة ستلاحظ تطورات مدهشة تمر بك فيجب عليك أن تدرك الكثير من الحقائق
لا تعتقد ان جميع الموظفين الذين يعملون  في إدارتك الجديده  سعداء    بقدومك لأن البعض يعتقد أنه أحق منك بالمنصب و هؤلاء منهم من سيتمنون فشلك .
سيبدأ على الفور فريق ( نعم ) الإلتفاف حولك لأنك بالنسبة إليهم جواز مرورهم إلى أطماعهم الشخصية وقد لا تكون جميع اهدافهم سيئة، ووسائلهم في التقرب إليك لا تخلو من شئ مرغوب.
سيضعك فريق من مرؤسيك في إختبار مبكر بتوجيه الأسئله إليك للتعرف على نوعية إجابتك وهل أنت من النوع الذي يمكن أن يقول لا أعرف أومن النوع الذي يتمادى في  الإجابة على الأسئلة دون وجود معلومات كافية.
أما الأغلبية فسيفضلون الصبر وانتظار نتائج عملك ليحكموا عليه.
سيتم تقييمك من الجميع بمقارنتك بسلفك في الإدارة .
تجنب إحداث تغيرات سريعة في طرق العمل ، ما لم تكن مزوداً بتعليمات معينة من الإدارة العليا للتغيير لأنه قد ينظر إلى التعديلات العاجلة وكأنها أهانه لمن سبقك أو تواجه تغيراتك مقاومة من المرؤسين .
إلجأ الى المشورة مع مرؤسيك لأن لديهم الكثير وهم الذين سيقوم بتقييم أدائك في النهاية من خلالهم .
كن قدوه حسنة لمرؤسيك وإبدأ عملك في المواعيد الرسمية المحددة.
وخلال الشهرين والاولين إحرص على عقد جلسات حوار مع مرؤسيك ولا تفعل ذلك في الأسبوع الأول لتعطيهم الفرصة للتعرف عليك واعقد هذه الجلسات فى مكتبك لتنمية طرق الإتصال بينك و بينهم ,إهتم لما يقولون تعرف على طموحاتهم وميولهم وإتجاهاتهم وإجعل بينك وبينهم نوع من الألفة وستدرك في الشهور الأولى أن مهاراتك الفنية لا تقل اهمية عن علاقاتك الإنسانية .

عقبات في الطريق 
كيفية معاملة الأصدقاء القدامى الذين تحولوا إلى مرؤسين والحل ألا تخص    أصدقاءك بأيه ميزه تفضيلية ، و تجنب معاملتهم معاملة سيئة لتثبت للأخرين حيادك ولكن عاملهم على قدم المساواة مع زملائهم .

بناء الثقة
بناء الثقة يأتي بالتدريج ويجب أن يكون من أهم أهدافك كمدير أن تجعل مرؤسيك يكتسبون الثقة في أنفسهم وقدراتهم وقدراتك .
طلب الكمال من المحال: بعض المديرين الجدد يغالون في طلب الكمال وهم يعملون أنه بعيد المنال لذلك يجب ألا تجعل الحرص على تجنب الأخطاء يؤدي إلى الإبطاء في العمل وخفض الإنتاج وأيضا ألا يعتقد مرؤسيك أنك شخص يصعب إرضاءه .

لا تتردد في اتخاذ القرارات
لا تتردد في إتخاذ القرار لعدم توافر المعلومات بنسبة 100 %  لأنك غالبا ما ستكتشف معلومات جديدة بعد اتخاذ القرارلذا اتخذ القرار متى توفر قدر معقول من المعلومات .
التعامل مع الرؤساء والمرؤوسين

حاول قبل  أن يصدر منك أي رد فعل ان تسأل نفسك
هل ردود فعلك عاطفية ؟
هل كان الرئيس يعامل سلفك بنفس الأسلوب ؟
هل هناك مؤشر على أن معاملته السيئة لك يمكن أن تكون مؤقتة ؟
هل صدر منك أي تصرف يبرر تعامله معك ؟
هل في أمكانك تغيير عملك بسهولة لترتاح منه ؟

لا تكف عن تنمية مهاراتك

أعلم أن المرء هو ما يعتقده في ذاتهولتعزيز وتدعيم الثقة بالنفس لا بد أن تحقق نجاحات في مسيره عملك وكل نجاح تحققه في مهامك كمدير سيضيف لبنه في بناء مستقبلك إستماع للغير.


Facebook
LinkedIn
Twitter
Google+
http://blog.wuzzuf.net/%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B1%D8%A9/">
Pinterest
SHARE


Menu