يوسف الشريف..الكارير كما يجب ان يكون

Facebook
LinkedIn
Twitter
Google+
http://blog.wuzzuf.net/1907-2/">
Pinterest
SHARE

يوسف الشريف خريج كلية العلوم جامعة الاسكندرية عام 2010

يوضح يوسف ان التحاقه بكلية العلوم  لم يكن رغبة ملحة له في الثانوية العامة..ولم يكن محددا لهدف محدد بعد التحاقه بها مما ادي لرسوبه في العام الاول.

ثم التحق بقسم الجيولوجيا في العام التاالي  الذي سرعان ما تفوق فيه حيث كان الاول بين افراد دفعته علي مدار اربع سنوات مما اهله ليكون احد اعضاء هيئة التدريس بالقسم ولكنه فضل ان يسلك المسار الوظيفي بشركات البترول .حيث تلقي عرضا مغريا من احدي الشركات العالمية.

وارجع يوسف اختيارها له نظرا للخبرات التي اكتسبها اثناء الدراسة من انخراطه في الاعمال التطوعية والانشطة الطلابية ذات البعد المجتمعي..حيث اشترك فيما يقرب من احدي عشر نشاطا علي مدار اربع سنوات بالكلية.

واوضح انه كان يواظب علي حضور المؤتمرات والسيمنارات في كل ما كان يتعلق في مجال الجيولوجيا والبترول وعلوم الارض.

واثناء مدة دراسته كان حريصا علي الالتحاق بالمنح التدريبية التي تقدمها الشركات في العطلة الصيفية..ولكنه يوضح ان الامر كان صعبا الي حد ما نظرا لعدم توفر القدر الكافي من الفرص المتاحة وعدم توفر المعلومات الكافية عن الشركات المستقبلة للمتدربين نظرا لقلة الوعي ائنذاك باهمية المنح التدريبية وعدم وجود جهة منوطة باستيعاب المتدربين و والشركات علي حد سواء.

ويؤكد ان التدريب الصيفي الذي اجتازه في شركتي من شركات قطاع البترول اكسباه العديد من الخبرات التي مكنته من تطبيق محصوله الاكاديمي علي ارض الواقع والتعرف علي بيئة العمل الاحترافية عن قرب بالاضافة الي التعرف علي العاملين بقطاع البترول ذاته وتكوين شبكة العلاقات الاحترافية التي تساعد فيما بعد في اقتناص الفرص بشكل افضل.

Youssef ElSherif

ويكمل يوسف حديثه بان تواجده بمحافظة الاسكندرية كان عائقا الي حد ما  حيث تتوافر اغلب الفرص بمحافظة القاهرة.

عقب تخرجه التحق يوسف ببرنامج الامل تحت اشراف جيوفيزيائي : سمير عبد المعطي احد الخبراء المصريين  في قطاع استكشاف البترول وهو برنامج يهدف الي احتضان الخريجين المميزين من اقسام الجيولوجيا والجيوفيزياء من كافة جامعات مصر بهدف اكسابهم الخبرات اللازمة في برنامج تدريبي مكثف يشرف عليه طاقم كبير من العاملين في مجال البترول.

ويردف يوسف قائلا بان البرنامج ساعده علي تنمية الجزء التقني والشخصي علي حد سواء بالاضافة الي احتكاكه بشخصيات عدة في مجال البترول والطاقة.

ويتابع بانه عقب انهائه للبرنامج تقدم فيما يقرب لمائتي شركة من خلال تقديم الاستمارات علي شبكة الانترنت او حضور معارض التوظيف.

وبين انه تلقي عروضا من عدة شركات وتباينت العروض من حيث المرتب وحجم الشركة والدور الذي يقوم به ولكنه آثر ان يختار البيئة التي تمكنه من اكتساب خبرات  اكبر والتي توفر له مناخ افضل للتعلم.

وبالفعل سافر الي دبي لحضور فترة تأهيلية وانخرط بعدها في العمل لدي احدي اكبر واهم شركات البترول في العالم

ونظرا لانه شخص مبادر ويفضل دائما ان يكون له دور مجتمعي فقد آثر ان يترك وظيفته بعد مرور عامان حيث كانت تستهلك كل وقته مما كان يستحيل معه القيام بنشاط مجتمعي ..حتي التحق بشركة  Shell -بعدما امضي ثماني شهوربلا عمل – مما مكنه من المحافظة علي تقدمه في مساره الوظيفي بالاضافة الي القيام بدوره المجتمعي حيث يدير يوسف مبادرة ” :كنا زيك” والتي تهدف الي نشر الوعي لدي كافة طلبة اقسام الجيولوجيا وعلوم الارض بجميع محافظات مصر وتعريفهم بالفرص المتاحة وكيفية اقتناص الوظائف وتنمية الطلبة علي الصعيد التقني والشخصي.

وفي النهاية يوجه يوسف شكره الي اعضاء هيئة التدريس بجامعة الاسكندرية حيث احتضنوه وقدموا له كل سبل العون مما ساعده الي ان يكون احد الشباب الواعدين في مجال البترول والطاقة في مصر مثل كثيرين كل فرد فيهم هو #Someonelikeyou


Facebook
LinkedIn
Twitter
Google+
http://blog.wuzzuf.net/1907-2/">
Pinterest
SHARE


Menu