كل ما تحتاج إلى معرفته عن الـ Cover letter

Facebook
LinkedIn
Twitter
Google+
http://blog.wuzzuf.net/cover-letter/">
Pinterest
SHARE


الـ cover letter هو خطاب يتم إرفاقه بالسيرة الذاتية، وفيه يمكنك إبراز بعض جوانب شخصيتك الملائمة للوظيفة، وشرح سبب اهتمامك بالوظيفة أو شغفك بأحد المجالات. ولا يجب اعتبار الـ cover letter كنص مرسل لملء الفراغ، بل يجب الاهتمام بعملية كتابته لأنه من شأنه إظهارك كشخص يمتلك المهارات المطلوبة للوظيفة، بالإضافة إلى إظهار اهتمامك بالوظيفة التي تتقدم إليها.

ويعتبر الـ cover letter مقدمة للسيرة الذاتية، وعلى الرغم من أنه في معظم الأحيان لا يتم قراءته إلا إذا أظهرت السيرة الذاتية امتلاكك للخبرات اللازمة للمنصب إلا إنه يعد عنصر هام في عملية التقدم لأي وظيفة.

وقد يدور الـ cover letter حول وظيفة شاغرة معلن عنها، وفيه يتم شرح أسباب اهتمامك بالوظيفة وأسباب كونك أفضل من سيشغلها، أو قد يهدف إلى الاستعلام عن وجود فرص عمل لدى إحدى المؤسسات، وفيه يعبر الكاتب عن أسباب اهتمامه بالعمل في المؤسسة وما يمكنه تقديمه لها.
نصائح لكتابة الـ cover letter

  • يجب أن تقوم بكتابة خطاب جديد وفقا لكل وظيفة تتقدم إليها، وعليك تجنب الصيغ العامة.
  • احرص على ألا يتجاوز الخطاب صفحة واحدة، مع مراعاة الاختصار قدر الإمكان، وأن يكون الخطاب مثيرا للاهتمام.
  • احرص على مراجعة الخطاب بدقة بحثا عن أي أخطاء إملائية أو أخطاء في القواعد النحوية، واطلب من أحد أصدقائك مراجعته.
  • في بداية الخطاب يمكنك ذكر الوظيفة التي تهتم بها، ويمكن أن تتبع ذلك بفقرة تلخص تجربتك في العمل، وما أنجزته، على أن تنهي الخطاب بالتعبير عن ترحيبك بالاجتماع بمسؤولي الشركة في أقرب فرصة.
  • في حالة إرسال السيرة الذاتية عبر البريد الإلكتروني يستخدم الـ cover letter كنص للرسالة.

أخطاء شائعة في كتابة الـ cover letter

  • استخدام خط صعب في القراءة، أو مسافات ضيقة جدا بين الأسطر
  • يستقبل الموظفون في إدارة الموارد البشرية والمسؤولون عن التوظيف أعداد هائلة من السير الذاتية التي يرفق معها خطابات الـ cover letter ، لذا عليك أن تبذل قصارى جهدك لتيسير مهمتهم في القراءة، واستخدام نوع وحجم الخط ومسافة التباعد بين الأسطر الذي قمت باستخدامها في السيرة الذاتية، ويُنصح بقراءة الخطاب بعد الانتهاء منه ومراجعته أكثر من مرة، والتأكد من التسلسل المنطقي في الأفكار ووضوح الخط وسهولة القراءة.

  • تكرار المعلومات الموجودة في السيرة الذاتية
  • لا يجب اعتبار الـ cover letter ملخص للسيرة الذاتية، بل يجب أن يكون مقدمة لها ومساحة لشرح أسباب كونك أفضل مرشح للوظيفة.

  • كتابة جمل عامة جدا
  • يجب ان تحرص على أن يعبر الـ cover letter عنك قدر الإمكان، لذا يجب أن تكون فقراته محددة وأن تصف أهدافك ومهاراتك بشكل دقيق، لذا فإن قيام البعض بكتابة جمل عامة مثل “هذه الوظيفة ستساعدني على ثقل مواهبي وتنمية قدراتي” لن يحقق أثر إيجابي، بل يمكنك تحديد كيف ستساهم هذه الوظيفة في ذلك.

  • عدم توجيه الخطاب لشخص معين
  • في بداية الخطاب يجب تحديد الشخص الذي توجه له السيرة الذاتية، أو تحديد منصبه إذا تعذر تحديد الاسم، لأن استخدام صيغة عامة وعدم تحديد الشخص الذي تخاطبه سيترك انطباعا بأنك تقوم بتوزيع السيرة الذاتية على عدد كبير من الشركات بشكل عشوائي، في حين أن الهدف من الـ cover letter والسيرة الذاتية هو إظهارك كأفضل من يمكنه شغل الوظيفة التي تتقدم لها، وهو ما يستوجب تعديل السيرة الذاتية و الـ cover letter عند التقدم لكل وظيفة.

  • كتابة أمور سلبية عن حياتك العملية
  • يعتبر الـ cover letter مكانا غير مناسب لذكر أسباب استقالتك من وظيفة سابقة أو أي خلافات من أي نوع مع مدير سابق أو أسباب عدم العمل لفترات طويلة، وهي جوانب يمكنك توضيحها خلال مقابلة العمل بلباقة، مع مراعاة عدم ذكر أي جوانب سيئة في علاقتك بمديرك السابق خلال مقابلة العمل بصرف النظر عن مدى سوء تلك العلاقة، حيث إنه سيظهرك كشخص يثير المتاعب وهي صفة سيعمل الجميع على تجنبها عند اختيار المرشحين لأي وظيفة.


Facebook
LinkedIn
Twitter
Google+
http://blog.wuzzuf.net/cover-letter/">
Pinterest
SHARE


Menu